كانت حكومة المملكة العربية السعودية صارمة للغاية عندما يتعلق الأمر بنشر أي معلومات على وسائل التواصل الاجتماعي. يحاول العديد من السعوديين والمغتربين نشر أخبار مزيفة في المملكة من خلال فيسبوك وتويتر وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي.